Photo Photo Photo Photo Photo Photo
Print
E-mail
Geology: THE TIGRIS RIVER CREEP PHENOMENON RELATIONSHIP WITH BANK STONE CLADDING WITHIN BAGHDAD CITY

 

THE TIGRIS RIVER CREEP PHENOMENON RELATIONSHIP WITH BANK STONE CLADDING WITHIN BAGHDAD CITY

 

Moaied J. Rasheed

Department of Earth Science, College of Science, University of Baghdad. Baghdad-Iraq.

 

Abstract

     Tigris River meanders in Baghdad in several areas. Al-Jadiriyah, Al-Kadimia and Al-Atafia are the most important meander that meanders sharp and distinctive with sinuosity reach 4.1, 2 and 1.5 respectively Maps, aerial photographs and satellite images have been used, also surveyed field study, and by matching these maps, reflect and show the increased distortions intensity and slowly in the first half of the last century because of the impact of repeated high discharges and for the erosion in the concave side and the process of deposition in the convex side. After the middle of last century high discharges decreased due to the construction of dams and hence the lower the activity of the river and stopped the river migration and confined within the boundaries of the river downstream. The deposits of the study area represented by Holocene deposits of sand, silt and clay. The nature of the energy of deposition is determined by the river where the sand deposited first at the bottom of the river bed, which represents the beginning of the sediment cycle, the more fine grains to the top phenomenon fining upwards, a phenomenon characteristic of the fluvial meandering environments. The stone walls made on the banks of the Tigris River within the city of Baghdad, the work of the cladding stone to the sides of the river and did not reached the bottom of the river making it easier to erosion of coarse river deposits, and thus the collapse of cladding with stone usually sites, thereby requiring processors engineering the most important of throwing large Dolomite stones to prevent this process occurs.


 

ظاهرة الزحف لنهر دجلة وعلاقتها بالتكسية الحجرية في مدينة بغداد.

 

د.مؤيد جاسم رشيد

قسم علوم الأرض، كلية العلوم، جامعة بغداد. بغداد-العراق.

 

المستخلص

     يلتوي نهر دجلة في مدينة بغداد في عدة مناطق أهمها التواء الجادرية الذي يلتوي بشكل حاد ومميز وبمقدار تعرج 4.1 ويليه التواء الكاظمية بمقدار2 والتواء العطيفية بمقدار 1.5. استخدمت الخرائط القديمة والحديثة المدعومة بالصور الجوية والمرئيات الفضائية أيضاً وكذلك تم عمل مسح أرضي ميداني، ومن خلال مطابقة تلك الخرائط نلاحظ ازدياد الإلتواءات شدة وبصورة بطيئة في النصف الأول من القرن الماضي بسبب تأثير تكرار ارتفاع التصاريف وحصول عملية الحت في الجانب المقعر وعملية الترسيب في الجانب المحدب. فبعد منتصف القرن الماضي قلت التصاريف العالية بسبب بناء السدود والخزانات وبالتالي قل نشاط النهر وتوقفت عملية الزحف النهري واقتصرت عملية الزحف النهري داخل حدود مجرى النهر.

تمثل رواسب منطقة الدراسة رواسب حديثة متمثلة بالرمل والغرين والطين. إن طبيعة الترسيب تتحدد بالطاقة النهرية حيث الرمال أولاً في أسفل قاع النهر والتي تمثل بداية الدورة الرسوبية، وتزداد النعومة إلى الأعلى مكونة ظاهرة التناعم إلى الأعلى، وهي ظاهرة مميزة للبيئة النهرية الالتوائية.

أمتاز مشروع تهذيب ضفاف نهر دجلة داخل مدينة بغداد بعمل تكسيه حجرية لجوانب النهر فقط دون قيعانه مما يسهل عملية حدوث نحر سفلي للرواسب الخشنة أسفل التكسية وبالتالي انهيار التكسية الحجرية في عدة مواقع، مما يستدعي وضع معالجات هندسية أهمها رمي أحجار دولومايت كبيرة لمنع حدوث هذه العملية.







alt

 

 

S5 Box

Login



Register

*
*
*
*
*

Fields marked with an asterisk (*) are required.