Photo Photo Photo Photo Photo Photo
Print
E-mail
Biology: NUTRITIONAL STUDY of Anthrenus flavipes (LECONTE). (COLEOPTERA:DERMESTIDAE) ON DIFFERENT FOOD MATERIALS

 

NUTRITIONAL STUDY of Anthrenus flavipes (LECONTE). (COLEOPTERA:DERMESTIDAE) ON DIFFERENT FOOD MATERIALS

May I. Yunis, Ibrahim K. Kaddou, *Laith M. Abdulla

Department of Biology, College of Sciences, Baghdad University. Baghdad-Iraq

*Department of  protect of plant, College of Sciences, Agriculture University. Baghdad-Iraq

 

Abstract

     Eight food materials were used. They affected differently the biology of this beetle. Females laid highest number of eggs when fed on raw wool (45 eggs), then on goats hair (40.4 eggs) lowest number of eggs (17.2) when fed on natural silk, and (18 eggs) on sheep hide.

Larval duration was shortest on raw wool (78.4 days), then goats hair (84.8 days) and camels hair (91.8 days). It was largest on human hair (176 days) and natural silk (173 days). Larval mortality was lowest on goat’s hair (1%) then on raw wool (4%) and highest on natural silk (16%) and human hair (12%). Other material lies between them. These materials affected variably pupal duration, adult emergence. Adult longevity when beetles were fed, as larvae. Raw wool and goats hair was more favorable for the beetle’s biology where as natural silk and human hair were the least favorable. Other materials ranged between them. Protein content did not show any correlation between these contents and the results of this investigation.

 

دراسة تغذية خنفساء الاثاث والسجاد Anthrenus flavipes (LeConte).  (Coleoptera:Dermestidae) على مواد غذائية مختلفة

مي ابراهيم يونس، ابراهيم قدوري قدو، *ليث محمود عبدالله

قسم علوم الحياة، كلية العلوم، جامعة بغداد، بغداد- العراق.

*قسم وقاية النبات، كلية الزراعة، جامعة بغداد، بغداد- العراق.

الخلاصة

      ان نوع غذاء كاملات الخنافس قد اثر على خصوبة الأنثى فقد وضعت اعلى معدل لاعداد البيض للانثى الواحدة التي ربيت وهي يرقات على الصوف الخام (45  بيضة)، يليه شعر الماعز (. 440 بيضة)، واقل معدل عند التغذي على الحرير الطبيعي (17.2 بيضة) يليه جلد الغنم (18 بيضة) للانثى الواحدة. وتراوحت بقية القيم بينهما. وكانت الفروق قليلة في فترة حضانة البيض ونسب فقسه عدا شعر الانسان والحرير الطبيعي فقد قلت نسب الفقس فيهما.

اختلفت مدد الدور اليرقي عند تغذية اليرقات على المواد المختلفة، اي سرعة النمو فافضلها (اي اقل مدة) كانت على الصوف الخام (78.4 يوماً) وشعر الماعز (84.8 يوماً) ثم تغذية اليرقات على شعر الانسان و173 يوماً عند التغذي على الحرير الطبيعي. كذلك اختلفت نسب هلاك اليرقات فاقلها كانت على شعر الماعز (1%) يليه الصوف الخام (4%) ثم جلد الغنم (5%) وارتفعت نسب هلاكها على بقية المواد خاصة الحرير الطبيعي (16%) وشعر الانسان (12%). لقد اثرت هذه المواد بوضوح على كل من فترة الدور العذري ونسب بزوغ الكاملات وطول عمر الحشرة الكاملة نتيجة تغذية اليرقات على المواد المدروسة ، فقد كان احسنها تاثيرا هو الصوف الخام وشعر الماعز واقلها صلاحية الحرير الطبيعي وشعر الانسان وتراوحت المواد الاخرى بين هاتين المجموعتين. بتحليل المواد الغذائية المدروسة لم يظهر اي ارتباط بين تركيبها، كنسب البروتين والنيتروجين والاختلاف في حياتية الحشرة.


alt

 

S5 Box

Login



Register

*
*
*
*
*

Fields marked with an asterisk (*) are required.